قواعد اللعة العربية سنة سادسة





ـ الجملة وحدة لغوية تتكوّن من كلمات وتنقسم هذه الكلمات إلى 
قسمين
ـ 1 ـ الفعل – الاسم
ـ 2ـ الحرف
ـ يكون الفعل دائما إمّا في صيغة مصرّفة ( الأطفال يلعبون في الحيّ ) أو في صيغة مسندة ( يلعب الأطفال في الحيّ) والمسند إليه هو الاسم
ـ تسند الأفعال إلى الاسم سواء أكان ضميرا ظاهرا أو مستترا أو اسما ظاهرا، ويرد الاسم الظاهر في ثلاث حالات
ـ معرّف ب( ال )– فتح الولد الكتاب
ـ غير معرّف ب( ال ) ومنوّن — فتح ولدٌ كتابًـا
ـ غير معرّف ب( ال ) وغير منوّن ولكنه مضاف — فتح الولد كتاب القراءة
الجملة
ـ هي وحدة كلاميّة (مجموعة كلمات مترابطة) تؤدّي معنى مفهوما يحسن الوقوف عليه، وتنقسم إلى قسمين
                ـ الجملة الاسميّة
                ـ الجملة الفعليّة
الجملة الاسميّة
ـ وهي الّتي تبتدئ باسم، وتتكوّن  من عنصرين أساسيين هما المبتدأ والخبر
     الاسم: هو كلمة تدلّ على معنى في نفسها، ولا تقترن بزمان. ويعرف الاسم بالجرّ والتّنوين ، ودخول  (ال) التّعريف عليه، والإسناد إليه
    المبتدأ: وهو اسم مرفوع تبتدئ به الجملة الاسميّة غالبا، ويمثّل محورها أي الاسم المتحدّث عليه، ويكون عادة معرّفا إلاّ في بعض الحالات الاستثنائيّة، ويرد اسما ظاهرا (السّماء صافيّة)، أو ضميرا (أنت تلعب)، أو مصـــــــــدرا مؤوّلا (أن تراجع دروسك أفيد لك)، أو مصدرا صريحا (العمل أساس الحياة). أمّا الحالات الّتي يمكن أن يرد فيها المبتدأ نكرة فنجد منها:
           ـ إذا أضيف إلى نكرة -> رجل أعمال قادم
           ـ إذا تقدّم الخبر على المبتدأ -> فوق الشّجرة عصفور
           ـ إذا سبقت المبتدأ أداة نفي، أو أداة استفهام -> ما أحد قادم  ـــ هل أحدقادم؟
           ـ أن يكون كلمة من كلمات العموم -> كلٌّ له قانون
           ـ أن يكون كلمة دالّة على الدّعاء -> ويلٌ للمطفّفين
ـ ويمكن للمبتدإ أن يرد ضمن مركّبات
           ـ مركّب إضافيّ -> ابن الجيران نجح في الامتحان
           ـ مركّب عطفيّ -> فادي وصديقه يراجعان الدّروس
           ـ مركّب بدليّ -> فادي ابن الجيران نجح في الامتحان
           ـ مركّب موصوليّ -> الّذي شارك في الامتحان نجح
           ـ مركّب نعتيّ -> السّيّارة الكبيرة بطيئة
   الخبر: هو اسم مرفوع  يكمّل المبتدأ، ويخبرنا عنه، فنتحصّل على جملة مفيدة يحسن الوقوف عليها، ويرد على ثلاثة أقسام
           ـ مفردة -> المزارع مجدّ
           ـ جملة: ـ اسميّة -> المدرسة ساحتها واسعة
                    ـ فعليّة -> الفلاّحون يعملون بجدّ
          ـ شبه جملة -> ـ الحافلة أمام المدرسة      ــــ العصفور في القفص
ـ ويمكن للخبر أن يتقدّم على المبتدإ -> في القفص عصفور      ـــــ  فوق الطّاولةكتاب
الاسم المعرّف بالإضافة
ـ الأسماء نوعان
ـ        ـ اسم نكرة ويرد دوما منوّنا ــــــــــ جمع ( فلاحٌ) صابة القمح
ـ        ـ اسم معرّف  – بــ(الـ) – جمع (الفلاح) صابة القمح
ـ        ـ              – اسم علم – ( اسم بلد – اسم إنسان – اسم مدينة – قرية) ـــــ زار (أحمد) (فرنسا) فانبهر بجمالها
ـ        ـ              – بــ(الإضافة) – أنجز (ابن الجيران) الامتحان
ـ الاسم المعرّف بلإضافة – يضاف فيه الاسم إلى (اسم معرّف بـ(الـ)) ـــــــ زرت ( مدينة العلوم) بالأمس
ـ                              – يضاف فيه الاسم إلى (اسم علم) ــــــ زرت (مدينة قليبية) بالأمس
ـ                              – يضاف فيه الاسم إلى (ضمير) ــــــــ عدت إلى (مدينتنا) بالأمس
ـ تكون وظيفة الكلمة الثانية دائما سواء أكانت اسما معرّفا بـ(الـ) أو اسم علم أو ضميرا ـــــ مضافا إليه. وتكون مجرورة

 للقيام بالتّمارين اضغط على كلمة تمارين ـــــــــــ تمارين ـ

الفعل
ـ للفعل صيغتان
ـ                    صيغة مسندة: ـ يكون الفعل فيها دائما في أوّل الجملة (قبل المسند إليه) ـــــ جملة فعلية
                                   ـ                             ـ يعمل الفلاح بكلّ حزم
ـ                             ـ يعمل الفلاحون بكلّ حزم
ـ                             ـ تعمل الفلاحة بكلّ حزم
ـ                             ـ تعمل الغلاحات بكلّ حزم
ـ                 صيغة مصرّفة: ـ يكون الفعل فيها دائما بعد المستد إليْه سواء أكان اسما ظاهرا أو ضميرا
ـ                                        ـ الفلاح يعمل بكلّ حزم
ـ                                        ـ الفلاحون يعملون بكلّ حزم
ـ                                        ـ الفلاحة تعمل بكلّ حزم
ـ                                       ـ الفلا حات يعملن بكلّ حزم
الأمرالمضارع المجزومالمضارع المنصوبالمضارع المرفوعالماضيالضمير
          لم أجْلِسْ           لن أجْلِسَ     أجْلِسُجَلَسْتُأنا
            لم نَجْلِسْ          لن نَجْلِسَ      نَجْلِسُ   جَلَسْنَانحن
          اجْلِسْ          لم تَجْلِسْ            لن تَجْلِسَ   تَجْلِسُ   جَلَسْتَأنتَ
            اجْلِسِي            لم تَجْلِسِي           لن تَجْلِسِي       تَجْلِسِينَ      جَلَسْتِأنت
            اجْلِسَا            لم تَجْلِسَا            لن تَجْلِسَا            تَجْلِسَانِ                 جَلَسْتُمَا       أنتما
            اجْلِسُوا            لم تَجْلِسُوا             لن تَجْلِسُوا             تَجْلِسُونَ             جَلَسْتُمْ  أنتم
            اجْلِسْنَ            لم تَجْلِسْنَ            لن تَجْلِسْنَ            تَجْلِسْنَ                جَلَسْتُنَّ    أنتنّ
            لم يَجْلِسْ            لن يَجْلِسَ            يَجْلِسُ              جَلَسَ   هو
            لم تَجْلِسْ            لن تَجْلِسَ            تَجْلِسُ              جَلَسَتْ    هي
            لم يَجْلِسَا            لن يَجْلِسَا            يَجْلِسَانِ               جَلَسَا   هما مذ
            لم تَجْلِسَا            لن تَجْلِسَا            تَجْلِسَانِ              جَلَسَتَا   هما مؤ
            لم يَجْلِسُوا            لن يَجْلِسُوا            يَجْلِسُونَ              جَلَسُوا   هم
            لم يَجْلِسْنَ            لن يَجْلِسْنَ            يَجْلِسْنَ             جَلَسْنَ   هنّ


الحرف
ـ الحرف مكوّن من مكوّنات الجملة ونستطيع تقسيمه إلى ثلاثة أقسام
ـ  ـ1ـ حروف خاصّة بالأسماء مثل حروف الجرّ: ـ من ـ إلى ـ حتّى ـ في ـ عن ـ على ـ كَـ ـ لـِ ـ بـِ
ـ                  ـ طال الصّمت في البيْتِ
ـ                  ـ بدت من فم البنت صرخةٌ
ـ                                  ومثل النّواسخ الحرفيّة: ـ إنّ ـ ليْت ـ كأنّ ـ لعلّ ـ لكنّ
ـ                  ـ سعى سالم إلى أن يجد عملا لصديقه إلا أنّالصّديق فشل في الاختبار
ـ       ـ2ـ حروف خاصّة بالأفعال مثل حروف النّصب: ـ لن ـ أنْ ـ كيْ ـ حتّى ـ لام التّعليل لـِ
ـ                   ـ لن أردَّ عن سؤالك حتّى تهتمَّ بدروسك
ـ                                     ومثل حروف الجزم: ـ لم ـ لا النّاهية لاَ
ـ                    ـ لم يكد التلميذ يتمم كلامه حتّى قال المعلـّم: ـ لاترفع صوتك
ـ       ـ3ـ حروف مشتركة بين الأسماء والأفعال مثل حروف العطف والرّبط: ـ وـ ثمّ ـ ف
ـ                     ـ دخل سامي و سمير إلى الفصل وأخرجا أدواتيْهما
للقيام بالتّمارين اضغط على كلمة تمارين ـ التّمارين ـ
رسم الهمزة
الهمزة في أوّل الكلمة
ـ ترسم الهمزة في أوّل الكلمة، إمّا قطعية وتكون في الأفعال على وزن (أَفعل) في صيغة الماضي والأمر أو المصادر المشتقّة منها (أَقبَل ـ أَقبِل ـ إِقبال)، وإمّا وصلية في بقيّة الأفعال المبتدئة بهمزة، وفي المصادر المشتقّة منها (اِستقبل ـ اِستقبال)ـ
الهمزة في وسط الكلمة
ـ ترسم همزة القطع في وسط الكلمة حسب حركتها وحركة ما قبلها
ـ1ـ فتكون على النّبرة (ـئـ) إذا كانت الهمزة مكسورة أو ما قبلها مكسور بغضّ النّظر عن الحركة الأخرى (تطمَئِن ـ جِئْت ـ سيِّئَة ـ ملتجِئِين ـ يَئِس ـ تبدِئِين ـ أَئِذا ـ أَئِن ـ فِئَة ـ مبتدِئُون ـ برِّئَت ـ اِئْتمن)، وإذا كان ما قبل الهمزة ياء ساكنة (شيْئان ـ بيئة ـ مشيئة ـ هيْئة)ـ
ـ2ـ وتكون على الواو (ؤ) إذا كانت الهمزة مرفوعة أو ما قبلها مرفوعا مع غياب الكسرة (يبدَؤُون ـ تفاؤُل ـ جزْؤُه ـ يُؤَاخذ ـ بُؤْبُؤٌ ـ اُؤْتمن)ـ
ـ3ـ وتكون على الألف (أ) إذا كانت الهمزة منصوبة أو ما قبلها منصوبا مع غياب الكسرة والضمّة (دَأَب ـ منشآن ـ يَأْكل ـ جزْأَين ـ مسْألَة ـ التجَأَت)ـ
الاستثناء في كتابة الهمزة المتوسّطة
 ـ تكتب الهمزة على النّبرة (ـئـ) إذا كانت منصوبة وما قبلها ساكن وما بعدها ألف الاثنين (دفْئَان ـ شيْئَان)ـ
ـ تكتب على السّطر إذا كانت مفتوحة بعد ألف (تساءَلت ـ تفاءَلت ـ تساءَل ـ عباءَة)، وإذا كانت مفتوحة بعد حرف ساكن باستعمال السّكون وقبل ألف الاثنين (جزْءَان )، وإذا كانت الهمزة بين واوين في الكلمة الواحدة (الموْءُودة)ـ
الهمزة في آخر الكلمة
ترسم الهمزة في آخر الكلمة حسب حركة ما قبلها
ـ فتكون على السّطر إذا كان ما قبلها ساكن (دفْء ـ جزْء ـ بطْء)، أو حرف مدّ (هبَاء ـ هدُوء ـ مجِيء)، أو واو مشدّدة مرفوعة (تبوُّءٌ)ـ
ـ وتكون على الياء إذا كان الحرف الّذي يسبق الهمزة مكسورا (دفِئ ـ يلتجِئ ـ يختبِئ)ـ
ـ وتكون على الواو إذا كان الحرف الّذي يسبق الهمزة مضموما (بطُؤ ـ بؤبُؤ ـ جرُؤ)ـ
ـ وتكون على الألف إذا كان الحرف الّذي يسبق الهمزة مفتوحا (بدَأ ـ اختبَأ ـ التجَأ)ـ
 الاستثناء في كتابة الهمزة المتطرّفة
ـ تكتب على النّبرة إذا استطعنا الوصل بين الحرف السّابق للهمزة إذا كان ساكنا وبين ألف التّنوين في آخر الكلمة (شيْئًا ـ دفْئًا)ـ
ـ لا يكتب ألف التّنوين في الأسماء المنصوبة المهموزة الآخر إذا كانت الهمزة مسبوقة بألف مدّ (ماءً ـ هواءً) بينما يكتب في بقية الكلمات (جزْءًا)ـ
التّعريف بالإضافة
ـ للتّعريف بالإضافة تقع إضافة الاسم الأوّل في المركّب الإضافي إلى الاسم الثّانى
ـ مثال ذلك: ـ اشتريت كتاب القراءة
ـ  فكلمة (كتاب) أضيفت إلى كلمة(القراءة) وبذلك تسمّى كلمة (كتاب) المضاف، وتكون وظيفة كلمة (القراءة) مضاف إليه 
ـ لا يمكن تحديد وظيفة كلمة (كتاب) بمفردها يعني بمعزل عن كلمة (القراءة)، وإنّما تحدّد وظيفة المركّب الإضافي كلّه (كتاب القراءة)، وتختلف وظيفة المركّب الإضافي حسب وروده في الجملة، أمّا وظيفة الكلمة الثّانية في المركّب الإضافي فتكون دائما مضافا إليه
ـ يرد المضاف إليه ـ اسما معرّفا بـ(الـ) مجرورا ـ اشتريت كتابالقراءة
ـ                       ـ اسما مجرورا                    ـ اشتريت كتاب قراءةٍ
ـ                        ـ اسم علمٍ                         ـ زرت مدينة تونس
ـ                        ـ ضميرا            ـ ذهبت إلى فادي وأخذت قصّتــه
ـ أمّا المضاف فلا يجب أن تلحقه (الـ) ولا التّنوين، ولا نون المثنّى ،ولا نون جمع المذكّر السّالم
ـ نماذج  من استعمال الإضافة
ـ أقيمت صلاةُ العصرِ
ـ وقف مقدِّمَا الحفلِ على المنصّة
ـ رأيت طالبِـي المساعدةِ يقفون أمام مكتب العمدة 
المركّبات في اللّغة العربية
ـ المركّب هو قول مؤلّف من كلمتين أو أكثر وأهمّ أنواعه
ـ+ـ المركّب الإسنادي أو الجملة
يتكوّن من مسند ومسند إليه ويفيد معنى تامّا
ـ وتتكوّن الجملة من مفردات ومركّبات
ـ والمركّبات أنواع
ـ1ـ المركّب شبه الإسنادي: وهو مركّب اسميّ يبدأ باسم مشتقّ (اسم الفاعل ـ اسم المفعول ـ المصدر ……..) يعمل عمل الفعل، ونستطيع إبداله بفعل دون تغيّر المعنى
ـ ويتكوّن المركّب شبه الإسنادي من مشتقّ ومتعلّق به
ـ2ـ المركّبات الاسميّة: وتتكوّن من عنصرين اثنين، الأوّل اسم والثّاني عنصر يخصّه

 ـ3ـ المركّبات الحرفيّة: تتكوّن من حرف ومكوّن آخر يتعلّق به، ونجد منها المركّب بالجرّ
ـ رجع التّلميذ من المدرسة


أنواع الجمل
ـ تصنّف الجمل إلى جمل إسنادية (مسند، ومسند إليه)، وجمل غير إسنادية
ـ الجمل غير الإسنادية: وهي جمل لا يتوفّر فيها (المسند، والمسند إليه)، مثل
ـ            ـ جملة النّداء: ـ يا علاء  ـ أيّها الشّعب
ـ            ـ جملة الجواب: ـ نعم  ـ لا
ـ الجمل الإسنادية: وهي جمل مستقلّة تحتوي على مسند ومسند إليه ولا محلّ لها من الاعراب ولا يمكن تعويضها باسم، وتكون اسمية، أو فعلية حسب ترتيب المسند، والمسند إليه فيها(اسمية: المسند إليه ثمّ المسند)، (فعلية: المسند ثمّ المسند إليه) وهي أنواع
ـ الجملة الابتدائية: وهي الّتي يبتدئ بها النّصّ، ولا تتضمّن ما يدلّ على أنّها مسبوقة بكلام، مثل
ـ        ـ قوله تعالى :{  سبّح اسم ربّك الأعلى} ( بداية سورة الأعلى)ـ
ـ        ـ قوله تعالى :{ إنّا أعطيناك الكوثر} (بداية سورة الكوثر)ـ
ـ الجملة الاستئنافية: وهي جمل تتضمّن ما يدلّ على أنّها مسبوقة بجملة أخرى بوجود ضمير أو اسم إشارة، وتكون مستقلّة عنها وظيفيّا، وتمثّل في بعض الأحيان بداية لكلام جديد، وقرائن الاستئناف هي أدوات الرّبط:ـ و ـ فـ ـ ثمّ ـ أو ـ بل ـ حتّى ـ لكن ـ لكنّ ـ أمّا ـ أو ـ إذن
ـ      ـ مات فلان، رحمه اللّه
ـ      ـ وقوله تعالى :{ ألهاكم التّكاثر، حتّى زُرتم المقابرَ} ـ
ـ      ـ وقوله تعالى :{ قالت ربي إني وضعتها أنثى والله أعلم بما وضعت} ـ
ـ   ـ وقوله تعالى : { قد جاءكم بصائر من ربكم فـمن أبصر فلنفسه } ـ
ـ الجملة الاعتراضية: وهي الجملة الواقعة بين شيئين متلازمين، يحتاج كل منهما للآخر،(فعل، وفاعل ـ مبتدأ، وخبر …..) وفائدتها تقوية الكلام وتوضيحه ، أو توكيده ، أو تحسينه، مثل
1 ـ بين الفعل وفاعله . نحو : وصل أعتقد خليل 
2 ـ بين الفعل ونائب الفاعل . نحو : توفي أظنّ المصاب
3 ـ بين الفعل ومفعوله . نحو  طالعت حفظك اللّه قصّة كاملة
4 ـ بين المبتدأ وخبره . نحو : الشّاب إن شاء اللّه جنديّ مخلص
5 ـ بين اسم كان وخبرها . نحو : كانت سلمى واللّه مجتهدة
6 ـ بين اسم إن وخبرها . نحو : إن الفتى والله مجتهد
7 ـ بين الشرط وجوابه . نحو : إن راجعت دروسك جيّدا إن شاء اللّهتنجح
           
المركّب بالتّمييز
ـ المركّب بالتّمييز، هو مركّب  يتكوّن من (مميّز وتمييز)، وتختلف وظيفته حسب وروده في الجملة
ـ1ـ في القاعة عشرون طالبا —> وظيفة المركّب بالتّمييز هي مبتدأ مؤخّر
ـ2ـ اشترى الفلاّح هكتاريْن أرضا—> وظيفة المركّب بالتّمييز هي مفعول به
ـ3ـ نجحت في الامتحان إحدى وعشرون تلميذة —> وظيفة المركّب بالتّمييز هي فاعل
ـ4ـ إنّ في المكتبة تسعين كتابا —> وظيفة المركّب بالتّمييز هي اسم ناسخ
ـ5ـ كان عندي ثلاث عشرة قصّة —> وظيفة المركّب بالتّمييز هي اسم ناسخ
ـ طالبا، أرضا، تلميذة، كتابا، وقصّة كلمات في محلّ نصب، وظيفة كلّ منها تمييز. وهذا التّمييز يسمّى بتمييز الذّات أو المفرد أو الملفوظ، وهو اسم نكرة يبيّن الاسم الّذي جاء قبله، ويزيل غموضه، وينقسم إلى أربعة أنواع
ـ1ـ تمييز العدد —> اشتريت ثلاثين قصّة
ـ2ـ تمييز المقادير: وينقسم إلى ثلاثة أنواع
ـ تمييز وزن —> اشتريت لترا زيتا
ـ تمييز كيل —> اشتريت رطلا سكّرا
ـ تمييز مساحة —> زرع الفلاّح هكتارا أرضا
ـ3ـ تمييز شبه المقادير: وهو تمييز يقع بعد شبه مقدار—> عندي وعاءعسلا
ـ4ـ تمييز النّوع —> اشتريت خاتما ذهبا ـ للبنّاء مسطرة حديدا
وتمييز الذّات يجوز فيه الجرّ —> اشتريت رطلا من السّكّر ـ عندي وعاءمن العسل ـ زرع الفلاّح هكتارا من الأرض
ـ يوجد نوع ثان من التّمييز، وهو تمييز النّسبة. ويزيل هذا التّمييز غموض الاسم الّذي يسبقه، وإنّما يزيل غموض كامل الجملة، مثال ذلك
ـ1ـ فاض الكوب ماء ـ اشتعل الرّأس شيبا
ـ2ـ ملأت الكأس ماء ـ فجرنا الأرض عيونا
ـ3ـ أخوك أكثر منك شجاعة ـ الكفّار أسوأ النّاس خلقا
ـ وبالنّسبة لهذا التّمييز فإنّه يقع الالتباس بينه وبين المفعول به الثّاني، مثال ذلك
ـ فجرنا الأرض عيونا —> نستطيع تحويل مكان التّمييز دون فقدان الجملة لمعناها —> فجّرنا عيون الأرض
ـ أعطى الغنيّ الفقيرَ خبزًا —> لا نستطيع تغيير مكان المفعول به الثّاني لأنّه لا يستقيم المعنى—> أعطى الغنيّ خبز الفقير
ـ *ـ كما يقع الالتباس بينه وبين الحال
ـ جئت ركضا —> ركضا وظيفتها حال لأننّا نسأل (كيف جئت؟)ـ
ـ فاض الكأس ماء —> ماء وظيفتها تمييز لأنّ ماء ميّزت المادّة الّتي فاضت في الكأس
ـ*ـ ويقع أيضا الالتباس بين التّمييز والمفعول المطلق
ـ جلد السّجّان السّجين ثمانين جلدة —> ثمانين جلدة، وظيفتها مفعول مطلق —> وجلدة وظيفتها تمييز
ـ*ـ ويمكن أن يأتي التمييز للتّأكيد عوضا عن إزالة الإبهام
ـ طالعت من القصص عشرين قصّة
ـ *ـ  كما يمكن أن يقع الالتباس بين النّعت والتّمييز
ـ  اشتريت خاتما ذهبا —> ذهبا وظيفتها تمييز لأنّها ميّزت نوع الخاتم، ولأنّنا نستطيع أن نقول —>   اشتريت خاتما من الذهب
ـ اشتريت خاتما ذهبيّا—> ذهبيّا وظيفتها نعت لأنّها تصف الكلمة الّتي سبقتها، ولا نستطيع أن نقول—>   اشتريت خاتما من الذّهبيّ
ـ *ـ ويأتي التّمييز أيضا بعد (قليل ـ كثير ـ شيء) ويكون مركّب جرّ وذلك لتقدير الكمّيات
ـ اشتريت قليلا من السكّر

العدد والمعدود
 
ـ لكتابة العدد والمعدود صحيحين يجب أن نعرف أنّ
ـ1ـ العدديْن واحد واثنان يذكّران مع المذكّر ويؤنّثان مع المؤنّث، ولا يأتيان إلاّ بعد المعدود ويعربان صفة له (نعت)، مثال ذلك
ـ رسب تلميذ واحد
ـ رسبت تلميذة واحدة
ـ رسب تلميذان اثنان
ـ رسبت تلميذتان اثنتان
ويمكن الاستغناء عن العدد فنقول
ـ رسب تلميذ
ـ رسبت تلميذتان
وإذا كان العدد مركّبا فيذكّر جزآ العدد مع المعدود المذكّر، ويؤنّثا مع المعدود المؤنّث، وتكون وظيفة المعدود تمييزا
ـ نجح أحد عشر تلميذا
ـ رسبت إحدى عشرة تلميذة
ـ رسب اثنا عشر تلميذا
ـ رسبت اثنتا عشرة تلميذة
ـ نجح واحد وعشرون تلميذا
ـ نجحت إحدى وعشرون تلميذة
ـ نجحت واحدة وعشرون تلميذة
ـ نجحت اثنتان وعشرون تلميذة
ـ2ـ الأعداد من 3 —>9  يخالف فيها العدد المعدود، فالعدد يذكّر مع المعدود المؤنّث، ويؤنّث مع المعدود المذكّر، وتكون وظيفة المعدود مضافا إليه مجرورا
ـ أكلت ثلاث تفّاحات
ـ قرأت ثلاثة كتب
أمّا إذا كان العدد مركّبا فإنّ جزءه الأوّل يخالف المعدود، بينما يطابقه الجزء الثّاني، ويكون المعدود تمييزا منصوبا
ـ نجح في الامتحان ستّة عشر تلميذا
ـ نجحت في الامتحان ستّ عشرة تلميذة
ـ حضر الاجتماع خمسة وأربعون معلّما
ـ حضر الاجتماع خمس وأربعون معلّمة
وأمّا العدد عشرة فإن لم يكن مركّبا فإنّه يخالف المعدود ، فيذكّر مع المؤنّث، ويؤنّث مع المذكّر، فنقول
ـ نجح عشرة تلاميذ
ـ نجحت عشر تلميذات
ومائة (مئة) وألف لا تتغيّر صورتيهما إن كان المعدود مذكّرا أو مؤنّثا، وتكون وظيفة المعدود بعد عشرة، ومائة، وألف مضافا إليه
ـ اشترك في السّباق مائة متسابق
ـ اشتركت في السّباق مائة متسابقة
كما لا تتغيّر صورة العقود مهما كان جنس المعدود، وتكون وظيفة هذا الأخير تمييزا منصوبا
ـ نجح سبعونتلميذا
ـ نجحت سبعون تلميذة
ـ رأيت عشرين أرنبا
ـ رأيت عشرين دجاجة
إذا تأخّر العدد عن المعدود جاز فيه التّذكير والتّأنيث
ـ نجح تلاميذ ثلاثة
ـ نجح تلاميذ ثلاث
والأفضل اتّياع القواعد المعمول بها  والمذكورة في الأوّل
ـ نجح تلاميذ ثلاثة
ـ نجحت تلميذات ثلاث
ـ*ـ إعراب العدد
ـ العددان واحد واثنان لا يأتيان إلاّ بعد المعدود ويعربان صفة له (نعت) ويتبعانه في حركة إعرابه
جاء رجلُ واحدٌ ـ رأيت رجلاً واحدًا ـ التقيت بـرجلٍ واحدٍ
ـ الأعداد من ثلاثة إلى عشرة، والمائة والألف تعرب حسب موقعها من الجملة 
فاعل —>حضر تسعةُ لاعبين بالملعب
مفعول به —> رأيت تسعةَ لاعبين يتمرّنون
مبتدأ —> في الملعب تسعةُ لاعبين
خبر —> هذه تسعةُ أقلام
مضاف إليه —> تبدأ المباراة عند وصول تسعةِ لاعبين آخرين
 ـ الأعداد المركّبة من أحد عشرة إلى تسعة عشرة، تكون مبنيّة على فتح جزأيها ما عدا العدد اثنين
فاعل —> وصل أحدَ عشرَ لاعبا 
مفعول به —> رأيت أحدَ عشرَ لاعبا
ـ العقود تعرب حسب موقعها من الجملة
فاعل —> نجح ثلاثون تلميذا
مفعول به —> رأيت ثلاثين تلميذا في ساحة المدرسة
ـ *ـ قراءة الأعداد
ـ عند قراءة الأعداد، يجوز لنا أن نبدأ بالمرتبة الصّغرى، أو الكبرى
قرأت  135 صفحة
قرأت خمسا وثلاثين ومائة صفحة
قرأت مائة وخمسا وثلاثين صفحة

الحال
ـ الحال هو اسم نكرة، منصوب، يستعمل لإزالة الإبهام، وللوصف لبيان هيئة صاحبه عند وقوع الفعل،  أمّا صاحب الحال فيكون معرفة
أمثلة
ـ جاء الطّفل باكيا
ـ أحضر اللّصّ موثوقا بالقيود
ـ قابلت خليلا ماشيا
ـ هجم المجاهد على العدوّ أسدا
ـ هذا أخي قادما
ـ عليّ عندك قائما
ـ قرأت القصّة فصلا فصلا
ـ العصفور مغرّدا أفضل منه ساكتا
ـ اقتربـت من العصفور خطوة خطوة
ـ*ـ يقع الالتباس بين التّمييز والحال، مثال ذلك
ـ هذا خاتمك ذهبا —> ذهبا : حال لأنّها بيّنت حالة الخاتم، فنقول هذا خاتمك كيف؟
ـ لبس خاتمه ذهبا —> ذهبا : حال لأنّها بيّنت حالة الخاتم، فنقول كيف هو خاتمه؟ 
ـ هذا خاتم ذهبا —> ذهبا : تمييز لأنّه ميّز نوع الخاتم
ـ*ـ ويقع الالتباس بين المفعول فيه والحال، مثال ذلك
ـ شاهدت الرّئيس بين شعبه—>نستطيع أن نقول شاهدت الرّئيس ماشيا بين شعبه، لذلك وظيفة شبه الجملة (بين شعبه) هي حال
ـ لعب الولد أمام المنزل—> أمام المنزل: مفعول فيه لأنّنا نتساءل فنقول: أين لعب الولد؟
ـ*ـ كما يقع الالتباس بين النّعت والحال، مثال ذلك
ـ جاء الولد مبتسما—>مبتسما: حال لأنّ صاحب الحال « الولد » معرّف
ـ رأيت ولدا مبتسما—> مبتسما: نعت لأنّه يتبع المنعوت « ولدا » في الجنس، والعدد، والإعراب
ـ * ـ يرد الحال  مفردة—> جاء التّلميذ ماشيا
ـ ويرد جملــــــــــــــــة—> اسميّة:  جاء التّلميذ وهو يمشي
ـ                                  ـ فعلية:  جاء التّلميذ يحمل محفظته
ـ كما يرد شبه جملــة—> ـ شوهد الهلال بين السّحاب
ـ                                  ـ غنّى البلبل فوق الغصن

        
حروف الجرّ
من ـ إلى ـ حتّى ـ خلا ـ حاشا ـ عدا ـ في ـ عن ـ على ـ مذ ـ منذ ـ ربّ ـ اللام ـ كي ـ واو ـ وتا ـ والكاف ـ والباء ـ ولعلّ ـ ومتى
بعض معاني حروف الجر
ـ من تفيد ابتداء الغاية : في غير الزمان كثيرا ،وفي الزمان قليلا 
       ـ امتطيت الحافلة من مدينة قليبية
    ـ حضرت الملتقى من السّاعة السّابعة  
 إلى :نفيد الانتهاء (انتهاء الغاية)ـ 
    ـ بقينا في المدرسة إلى السّاعة السّادسة مساء
    ـ ذهبت إلى المدرسة
عن: تفيد المجاوزة
    ـ ابتعدت عن المدينة
على: تفيد استعلاء الشيء والتّعليل
    ـ وضعت الكتاب على الطّاولة
    ـ شكرت المرأة المسنّة الشّاب على مساعدته
في: تفيد وقوع الشيء في الداخل (الظرفية) والتّعليل
    ـ سكبت الماء في الكأس
    ـ عوقبت في ذنب ارتكبته
حرف الباء: تفيد الالتصاق والاستعانة والتّعدية والظّرفيّة والقسم
  ـ أمسك الطّفل بيد أمّه
  ـ أمسك التّلميذ بالقلم
   ـ عاد الأب بخروف إلى المنزل
    ـ يدرس فادي بقليبية
    ـ باللّه عليك هل رأيت ما حصل
حرف اللام: تفيد الملكية والتّعليل
    ـ الكتاب لصديقتي سلمى
    ـ قصدت المسجد للصّلاة
حرف الكاف: تفيد المشابهة
     ـ الثمرة كالعسل حلاوة
بعض وظائف مركّبات الجرّ
خبر المبتدإ :العُصْفُورُ فِي القَفَصِ
مفعول به: رَكِبْتُ عَلَى الدَّرَّاجَةِ.
مفعول لأجله: خَرَجْتُ للتَّنَزُّهِ.
مفعول فيه للزمان: رَجَعتُ فِي المَسَاءِ.
مفعول فيه للمكان: وَقَفْتُ فِي السَّاحَةِ.
حال: أَقْبَلَ أَحْمَدُ بِـــسُرْعَةٍ.
تمييز: اِشْتَرَيْتُ لِتْرًا مِنَ الحَلِيبِ

1 إضافة تعليق :

Bouzaien Tarek a dit…

شكرا لمن ساهم في انجاز هذا العمل منقول بتصرف

Enregistrer un commentaire

محتوى الموسوعة

blogger