مسرحية الثعلب والدجاجة

(مسرحية كوميدية للأطفال)
في فصل واحد وعدة مشاهد مستقلة

الشخصيات حسب الظهور:
1-الثعلب 2- الدجاجة 3- القرد 4- الدجاجة الأم 5- الغراب 6- الأسد 7- الأرنب 8- الفيل 9- الحصان
المشهد الاول/الرياح العاتية
منظر/ 1(امام مخبأ الثعلب)
(يخرج الثعلب من مخبئه فرحاً)
الثعلب : وجدتها..وجدتها..انه حقا ليوم سعيد ..سعيد جدا..لقد فكرت طوال الليلة الماضية بالحل..اقصد بالحيلة الذكية..اه انني جائع ولا بد من الاسراع في تنفيذ الخطة..اين كنت عنها سابقا ؟
(يدخل المخبأ مسرعا ويخرج ومعه جهاز تسجيل )
اه..الكاسيت اولا..ولكن اين جهاز التسجيل؟
( يدخل المخبأ مسرعا ويخرج ومعه جهاز تسجيل )
جهاز التسجيل ثانياً .. حسناً ، لأخرج حالا ولأبدأ تنفيذ الخطة .
منظر /2 (أمام بيت الدجاجة)
(أصوات رياح عاتية ، تفتح الدجاجة الشباك)
الدجاجة : ما هذه الأصوات المرعبة ؟ أظن أنها رياح .. رياح عاتية في طريقها الينا.
الثعلب (يخرج من بين الأشجار) : نعم يا صديقتي الدجاجة .. إنها رياح مدمرة تقتلع كل ما في طريقها ..إنها قادمة من هذه الجهة .. عليكِ أن تجدي مكانا آمنا .. وإلاّ !
الدجاجة : ها .. مكان آمن ؟ وهل هناك مكان أأمن من بيتي ؟
الثعلب : ها ها ها .. بيتك ! ( مستهزأ بقولها ) عن أي بيت تتحدثين ؟ إنها رياح عاتية تدمر كل ما يعترض طريقها .. ستقتلع الأبواب والشبابيك .
الدجاجة : وما العمل ؟ .. ماذا أفعل إذن ؟
الثعلب : لا تخافي .. هناك مخبأ آمن يبعد عنك كل الأخطار.
الدجاجة :أين ؟ دلني عليه .
الثعلب : إنه بيتي .. بيتي الذي يقع في النفق .. وهذا النفق لا يمكن للرياح اجتياحه ..(مخاطبا نفسه في همس) إنه النفق المرعب .
الدجاجة : ماذا قلت ؟
الثعلب : ماذا أقول ؟ وهل هناك متسع للكلام ؟ ….
هيا أسرعي فالرياح قادمة (صوت الرياح)
الدجاجة : حسنا ، انتظرنى قليلا لأجمع حاجياتي .
الثعلب : حسنا ، وبسرعة يا عزيزتي (تغلق الدجاجة الشباك
الثعلب : (وهو يرقص فرحا) لقد نجحت الخطة .. لقد نجحت الخطة !
الدجاجة : (تفتح الشباك) ماذا قلت يا عزيزي الثعلب ؟. لقد نجحت الخطة ؟
الثعلب : من قال ذلك يا عزيزتي ؟ .. يبدو أن صوت هدير الرياح قد أثر على مسمعيك؟
الدجاجة (بحزم) : لقد سمعتك تقول : نجحت الخطة .
الثعلب : لا يا عزيزتي (متلعثما) لم أقل ذلك .. إنما قلت .. إنما قلت (متداركا الموقف) إنما قلت : لقد نجت القطة .. أي نعم القطة.
الدجاجة : القطة ؟ أية قطة ؟
الثعلب : أوه .. إنها القطة ميو .. فقد سمعت هدير الرياح العاتية واتجهت نحو الأنفاق .. هيا أسرعي.
الدجاجة : لقد فهمت .
الثعلب : ماذا فهمت ِ؟ هيا أسرعي . لنترك هذا المكان حالاً ، فالأخطار تداهمنا في أية لحظة.
(ينقطع صوت جهاز التسجيل –المؤثر الصوتي)
الدجاجة : عن أية أخطار تتحدث ؟
الثعلب : عن هدير الرياح يا عزيزتي (مع نفسه) تبا لهذا الكاسيت اللعين !
الدجاجة : لكني لا أسمع لها صوتا .
الثعلب : إن الرياح التي لا صوت لها أشد فتكا وخطورة .
الدجاجة (بسخرية) أتقصد الهدوء الذي يسبق العاصفة .
الثعلب : بالضبط . هذا ما أعنيه يا عزيزتي .. برافو عليك ! والآن عليكِ أن تسرعي فهي في طريقها لا محال.
الدجاجة : لكني سمعت جدتي تقول : عندما تداهمنا الأخطار علينا ألاّ نترك بيوتنا ونهرب، بل نصمد دفاعا عنها .
الثعلب : دعكِ من كلام العجائز .. لقد كانت جدتك خرفة .. ,اية قوة لديك أيتها الدجاجة الضعيفة لتقفي بوجه الرياح ؟ إنك ستهلكين حتما إذا بقيت هنا .
الدجاجة : أهلك دون بيتي أفضل من التسكع في الأنفاق .. خذ هذا المثل البغدادي مني يا عزيزي الثعلب ، وبعد ذلك خذ طريقك مسرعا الى الأنفاق .
الثعلب : أي مثل بغدادي ؟
الدجاجة : " الباب التجيك منها ريح سدها واستريح "
(تدخل وتغلق الشباك بعنف)
الثعلب (باكيا) : لقد فشلت الخطة .
المشهد الثاني /العصير السحري
منظر/1(امام مخبأ الثعلب)
(يمر القرد وهو يحمل عدة قناني ملونة)
القرد:اني القرد القرودي………….....هاكم ذوقوا ما عندي
عندي انواع العصير……………تكشف السر الخطير
تجعل الفيل يطير……………….والفار يـصبح امير
(يخرج الثعلب من مخباه وينادي القرد)
الثعلب:ارني ما عندك ايها القرد الملعون
القرد:سيدي الثعلب الماكر عندي لك كل ما تريد انظر لهذا النوع من العصير .. بل هذا النوع...لا بل هذا النوع.
الثعلب(يشير الى احدى القناني) : ما هذا النوع ؟
القرد:هذا النوع يا سيدي الثعلب ..اذا شربت منه جرعة واحدة فقط تجعلك ملك الغابة يوما واحدا.
الثعلب:لا حاجة لي لهذا المنصب(يشير الى قنينة اخرى) وما هذا النوع؟
القرد:هذا النوع من العصير يا سيدي ..اذا سقيت منه عدوك تجعله رهن اشارتك وتنفيذ امرك ،خاضعا لارادتك يوما كاملا .
الثعلب(فرحا): هذا هو المراد اعطني من هذا النوع.
القرد :اعطني النقود اولا.
الثعلب: سآتيك بالنقود حالا(يدخل المخبأ مسرعا)
القرد:لا بد ان للثعلب غاية ماكرة من شراء هذا النوع ولكن سأحتال عليه واعطيه نوعا اخر من العصير
الثعلب (يعود ومعه النقود): خذ النقود واعطني العصير
القرد: تفضل يا سيدي الثعلب (الثعلب يستلم القنينة ويقبلها ويضمها الى صدره ،يرقص ويضحك ويدخل المخبأ)
منظر/2(امام بيت الدجاجة)
(يمر القرد مرددا نفس الاغنية السابقة )
الدجاجة(تفتح الباب وتخرج )ارني ما عندك يا صديقي
القرد:سأعطيك ما تريدين واكون صادقا معك فانت تختلفين عن الثعلب الماكر
الدجاجة: وهل ابتاع الثعلب شيئا من هذا العصير؟
القرد (يضحك):لقد طلب مني عصيرا اذا سقى منه عدوه جرعة واحدة تجعل من العدو خاضعا لامره وارادته يوما كاملا.
الدجاجة : وهل بعته هذا النوع من العصير؟
القرد: كلا بالطبع ..اني اعرف الثعلب والاعيبه الخبيثة .لقد اعطيته نوعا اذا شرب منه عدوه يصبح ذلك العدو ملكا على الغابة يوما كاملا ويصبح الثعلب خادما مطيعا له .
الدجاجة :لقد عرفت ما يبغي هذا الثعلب الماكر.. والان ارني ما عندك .
القرد : عندي هذا النوع ..اذا سقيت منه عدوك تجعله طوع امرك يوما كاملا.. واظن هذا ما تريدين؟
الدجاجة : لقد فهمت ما اريد يا صديقي .. خذ النقود واعطني العصير .
(القرد يسلمها العصير ويستلم النقود ويمضي مناديا بنفس الاغنية السابقة)
الدجاجة : والان ساكون بانتظارك ايها الثعلب الماكر
منظر /3 (أمام مخبأ الثعلب)
الثعلب (بيده قنينة العصير ويضحك بخبث):الان ساسقي الدجاجة من هذا العصير فتصبح طوع امري.. وستكون عشاء لذيذا (يضحك)
منظر/4 (امام بيت الدجاجة )
(يتقدم الثعلب صوب بيت الدجاجة وينادي)
الثعلب:اين انت يا صديقتي الدجاجة؟
الدجاجة: ( تفتح الشباك ) من ؟ صديقي الثعلب ؟
الثعلب : لقد جئتك بهدية يوم ميلادك يا عزيزتي الدجاجة .
الدجاجة : لكن عيد ميلادي مضى عليه اشهر يا عزيزي الثعلب .
الثعلب : وما الضرر في ذلك ..الناس تحتفل بعيد ميلادها كلما دعت الضرورة .
الدجاجة : حسنا ما هي هديتك.
الثعلب : هذه القنينة من العصير اللذيذ.. انه يعيد اليك الحيوية والنشاط والسحر والجمال.
الدجاجة : وانا بدوري سأسقيك عصيرا لذيذا ..انتظرني ريثما آتيك بكأسين (تغلق النافذة)
الثعلب (يضحك): لقد نجحت هذه المرة بالتأكيد (يجلس خلف مائدة معدة في حديقة البيت)
الدجاجة ( تخرج وهي تحمل قنينة العصير وكاسين في صينية وتضعها على المائدة وتجلس قبالة الثعلب )
الثعلب : وانا سأضع هديتي (يخرج القنينة )
الدجاجة : (تصب من قنينتها في الكاس ) خذ يا عزيزي الثعلب وذق طعم هذا العصير اللذيذ.
الثعلب : وانا بدوري ساسقيك من هذا العصير اللذيذ (يصب لها في الكاس ..يرفعان الكأسين) عيد ميلاد سعيد يا دجاجتي العزيزة
الدجاجة: شكرا لك يا ثعلبي الحبيب (يشربان )
الثعلب (يترنح ويجثو على ركبتيه حال تذوقه العصير ) انا طوع امرك.. اطلبي ما تريدين يا مولاتي
الدجاجة ( تبتسم وهي ترفع صدرها ) مولاتك .. آه طبعا .. اسمع ايها الثعلب ، عليك ان تنفذ ما آمرك به في الحال
الثعلب (ينهض وينحني لها ) سمعا وطاعة يا مولاتي
الدجاجة :اجلس وضع يديك فوق راسك (يفعل ذلك ) والان انهض ( يفعل ) اجلس (يفعل) (تضحك الدجاجة بزهو ) اسمع ايها الثعلب ..عليك ان تنظف الغابة من الادغال والاعشاب اليابسة
الثعلب : امرك مولاتي ( ينهض وينحني )
الدجاجة : وتبدا من هنا وحتى طرف الغابة الجنوبي وبسرعة
الثعلب : امرك مولاتي ( ينحني )
الدجاجة : هيا ماذا تنتظر ( يبدا الثعلب بالتقاط الاعشاب )
الدجاجة : اسرع ايها الثعلب الكسول
الثعلب : امرك مولاتي
الدجاجة : عليك وانت تنضف الغابة من الاعشاب اليابسة والادغال .. ان تردد بصوت مسموع
الثعلب : ماذا اردد يامولاتي ؟
الدجاجة : من حفر بئرا لاخيه وقع فيه
الثعلب ( يمضي بتنظيف الغابة من الاعشاب وهو يردد ) من حفر بئرا لاخيه وقع فيه
المشهد الثالث/ ساعي البريد
منظر /1 (امام مخبأ الثعلب )
(يخرج الثعلب من مخباه مرتديا زي ساعي البريد ويحل على كتفه حقيبة سوداء وبيده مظروف )
الثعلب : انها خطة ذكية لا بد لها من النجاح ..ستقعين في الفخ هذه المرة ايتها الدجاجة العزيزة .. حسنا لا وقت لدينا لنضيعه.. لنبدا العمل
منظر /2 امام بيت الدجاجة
الثعلب : ايتها الدجاجة العزيزة .. ايتها الدجاجة العزيزة
الدجاجة(تفتح الشياك) من ؟ انت ثانية.. ماذا تريد ؟ وما هذه الملابس التي ترتديها ؟
الثعلب : لقد تركت الاحتيال واشتغلت في مكتب البريد ساعيا كما ترين
الدجاجة : هذا امر لا يصدق .. وماذا تريد الان ؟
الثعلب : ماذا اريد ؟! احمل اليك برقية مستعجلة من والدتك .. حالما استلمت البرقية من دائرة البريد جئتك مسرعا ( يرفع المظروف)
الدجاجة : حسنا اخبرني بمحتوى البرقية
الثعلب : والدتك يا عزيزتي ( يبكي ) والدتك (يبكي مجددا )
الدجاجة : ما بها ؟
الثعلب : انها على فراش الموت ..أي والله لقد تمزق قلبي لحالها .. انها حزينة وبطيئة الحركة وتتكلم بصعوبة بالغة ( يبكي ) قالت لي ..يا عزيزي الثعلب اخبر ابنتي اني على فراش الموت .. ولتحضر فورا قبل ان افارق الحياة
الدجاجة : هي قالت لك ذلك؟
الثعلب : نعم هي بشحمها ولحمها
الدجاجة : متى ؟
الثعلب :قبل ساعات حيث كنت في الطرف الاخر من الغابة واسرعت اليك على الفور لاخبرك
الدجاجة (تضحك ) وماذا بشان البرقية ؟
الثعلب : آه.. البرقية.. نعم ..نعم... ان معاناة والدتك المسكينة جعلتني انسى كل شيء ..هيا اسرعي لرؤيتها ..لا وقت نضيعه في الكلام الفارغ
الدجاجة : وكيف يمكنني الوصول اليها ..ان الطريق الى الطرف الاخر من الغابة صعب وشائك ..لا استطيع .
الثعلب : لا تخافي انا معك .. ساحميك من الوحوش واوصلك الى الوالدة العزيزة .. هيا اسرعي.
الدجاجة : حسنا انتظرني ريثما احضر حقيبتي (تغلق الشباك )
الثعلب : (يرقص فرحا ) لقد نجحت الخطة هذه المرة
الدجاجة : (تفتح الباب ) ها .. اما زلت بانتظاري يا عزيزي الثعلب ؟
الثعلب : انا بانتظارك يا عزيزتي ..هلمي بنا
الدجاجة : سيرافقنا شخص ثالث في الطريق .. الديك مانع ؟
الثعلب : شخص ثالث ! من يكون ؟
الدجاجة : (تضحك ) هيا يا ماما .. اسرعي
الثعلب : (متعجبا ) ماما !
الدجاجة : نعم (تضحك ) انها على فراش الموت اليس كذلك ؟
الدجاجة الام : انتظرني ايها الثعلب انا قادمة ( تركض خلفه بالمكنسة )
الثعلب (يولي هاربا بعد ان انكشفت حيلته )
الدجاجة : (تنادي الثعلب من بعيد )ان حبل الكذب قصير يا عزيزي الثعلب احفظ هذا المثل جيدا. )
المشهد الرابع/الشبح
منظر/1 (امام مخبأ الثعلب )
الثعلب :آه لو لم يمنع قانون الغابة اقتحام البيوت لفعلت ما فعلت ..دجاجة صغيرة لا استطيع النيل منها ! ولكن ثمة حيلة جديدة ..سابدا بها بعد غروب الشمس لعلها تنجح هذه المرة ( يدخل المخبأ )
منظر/2 (امام بيت الدجاجة بعد الغروب )
الدجاجة :ارى شبحا بثوب ابيض يتقدم .. ان هيئته مخيفة .. لادخل وانظر من الشباك،فالحذر يقي من الضرر
(تدخل الدجاجة ويتقدم الثعلب وهو يخفي راسه وجسمه بقطعة من القماش الابيض الشفاف ،الا ان ذيله ظاهر من خلف القماش ..يقف امام بيت الدجاجة وهو حركات الشبح وصوته )
الثعلب : ايتها الدجاجة .. ايتها الدجاجة ..اخرجي من هذا المنزل .. انه ليس لك .
الدجاجة :( تفتح الشباك) من هناك ؟
الثعلب : انا الشبح وهذا منزلي ..عليك تركه حالا
الدجاجة : اترك هذا البيت ؟! كيف اتركه انه بيتي .
الثعلب : كلا انه ليس بيتك .. انه منزل الاشباح
الدجاجة : لا.. ارجوك لا تقل هذا .. انه بيتي
الثعلب : قلت لك انه منزل الاشباح .. لقد ورثته من اجدادي وعليك بتركه حالا .
الدجاجة : اتركه ..واين يمكنني الذهاب ؟
الثعلب : يمكنك ان تذهبي الى بيت صديقك الثعلب .. فهو قريب يقع بالقرب من الانفاق .
الدجاجة :( تفطن الى حيلة الثعلب ) يبدو انني ادركت الحيلة
الثعلب : ماذا تقولين ؟
الدجاجة : لا شيء.. حسنا يا سيدي الشبح سافعل ما تامرني به ولكن لي طلب بسيط عندك.
الثعلب : قولي ما هو الطلب ؟
الدجاجة : عليك ان تدور حول نفسك سبع مرات والا فلن اترك لك هذا البيت
الثعلب : حسنا سادور ( يبدأ بالدوران حول نفسه فيتحرك ذيله من خلف القماش )
الدجاجة : (تضحك وتهمس مع نفسها ) يا لغباء هذا الثعلب
الثعلب : وهذه هي الدورة السابعة ..والان هل لديك شيء اخر ؟
الدجاجة : انا اعلم يا سيدي ان الشبح لا يملك ذنبا وذنبك ظاهر يا سيدي الشبح
الثعلب :( يستدرك ويمد يده نحو ذنبه ) ماذا ؟ هل ظهر ذنبي ؟ (يحاول ان يغطيه ) لا ..ان معلوماتك غير دقيقة فان اشباح الغابة تختلف عن الاشباح الاخرى.
الدجاجة : وهل للاشباح انياب يا ترى ؟
الثعلب : كلا ليس لها انياب
الدجاجة : ولكن نابك يتلألأ من وراء القماش الشفاف
الثعلب : انت مخطئه ايتها الدجاجة ..ربما تتخيلين هذا
الدجاجة : حسنا امهلني قليلا لاجمع حاجياتي واترك البيت لاذهب لبيت صديقي الثعلب
الثعلب : (فرحا )خير ما تفعلين ..وانا سأنتظر عند تلك الشجرة (يذهب باتجاه الشجرة)
الدجاجة : والن لاحارب الثعلب بنفس سلاحه ..الكاسيت وجهاز التسجيل وبعض المؤثرات الصوتية (تدخل البيت وتترك الشباك مفتوحا )(بعد لحظات تنطلق اصوات نباح الكلاب )
الثعلب : (فزعا ) ها ..كلاب ..ما الذي جاء بها في هذه الساعة ؟
الدجاجة)تطل من الشباك من جديد) اراك ترتعد ايها الشبح العزيز ..ما بك اخبرني؟
الثعلب : لا ابدا ..لكنها الكلاب
الدجاجة : آه يا عزيزي الثعلب ..اقصد الشبح ..ان الكلاب قادمة من هناك ..لا بل من هناك (يتلفت الثعلب يمينا وشمالا )
الثعلب :أصواتها قريبة من هنا ..لانجو بجلدي قبل ان اهلك
الدجاجة : الا تعلم يا عزيزي ان الكلب الذي ينبح لا يعض ؟
الثعلب : انا اعرف هذا ، لكن الكلب لا يعرفه ( يرمي الغطاء ويهرب )
الدجاجة تطلق ضحكة الانتصار
المشهد الخامس/الغراب الحكيم
منظر /1 (امام مخبأ الثعلب )
(الثعلب جالس امام مخبئه واضعا يديه فوق راسه المتدلي على كتفيه ،يمر به الغراب وهو يدفع عربة كتب )
الغراب : من ؟ صديقي الثعلب ؟ اراك متكاسلا في غير نشاطك المعهود
الثعلب : ( يرفع راسه بثقل )اهلا بصديقي الغراب الحكيم .. ما هذه العربة التي تدفعها امامك ؟
الغراب : كما تعلم يا صديقي ان لي مكتبة عامرة بكتب الحكمة
الثعلب : اعلم هذا
الغراب : لذا وجدت ان من الحكمة ان لا اجلس وسط مكتبي وحيدا ..فقد مر زمن طويل وما من حيوان يشتري مني كتابا واحدا او حتى يمر من مكتبتي .
الثعلب : وماذا تقول الحكمة في هذه الحالة ؟
الغراب : انها قالت ما ترى يا عزيزي الثعلب ..ادور في الطرقات وابيع الحكمة لمن يشتري ..انها كتب ثمينة ..تعال وخذ لك كتابا مفيدا ..خذ هذا الكتاب مثلا انه في غاية الفائدة بالنسبة اليك
الثعلب : ما عنوان هذا الكتاب ؟
الغراب : عنوان الكتاب يا عزيزي (يقرأ) دليل الخائب في صيد الارانب
الثعلب : لا..لا اريده ..الارانب اتعبتني في الجري والركض ،هل لديك كتابا عن الدجاج؟
الغراب : اه طبعا ..كثيرة هي الكتب بهذا الخصوص ..خذ هذا الكتاب ...النصائح الثمينة في صيد الدجاجة السمينة
الثعلب: لا..انها ليست سمينة ..انها رشيقة
الغراب : خذ هذا الكتاب واجعل عنوانه ..كتاب الطريقة في خطف الدجاجة الرشيقة (يضحك وياخذ كتابا آخر ) أو خذ هذا الكتاب ..الطرق الرشيدة في استدراج الدجاجة البليدة .
الثعلب : لو كانت كذلك لما اتعبتني
الغراب : لقد حيرتني يا صديقي الثعلب .. خذ هذا الكتاب وكفى (يعطيه كتابا اخر )
الثعلب : (ياخذ الكتاب ويقرا ) المصباح الوهاج في كشف اسرار الدجاج.... لعل هذا الكتاب ينفعني .
الغراب : ارجو ان تستفيد من كل حرف منه (يدفع العربة ) وداعا
الثعلب : شكرا لك يا صديقي الغراب . سأدفع لك الثمن فيما بعد . والان لنقلب صفحات الكتاب (يقرا بسرعة ثم يقفز فرحا ) وجدتها..وجدتها ..الى العمل ايها الثعلب الشاطر .
منظر/2 (امام بيت الدجاجة )
(تفتح الدجاجة شباك بيتها وتلمح من بعيد)
الدجاجة : إنه الثعلب الماكر من جديد .. ترى ماذا يحمل لنا هذه المرة ؟
(يظهر الثعلب وهو يحمل عدة قطع من الأقمشة الملونة على كتفه ويحمل سلة اكسسوارات متنوعة)
الثعلب (يتقدم) : صباح الخير يا عزيزتي الدجاجة
الدجاجة : واسعد صباحك ايها الثعلب العزيز..ما هذه الاقمشة التي تثقل كاهلك ؟
الثعلب : انها للبيع يا عزيزتي ..لك ما تختارين منها ...انا وتجارتي في خدمتك .
الدجاجة : تجارتك!
الثعلب : تجارة الحرير يا عزيزتي ..انها مهنة مريحة ومربحة ..تعالي واختاري ما تحبين ( يبين لها انواع الاقمشة ) انظري هذا اللون الجميل ..يليق بجسمك النحيل
الدجاجة : لا هذا النوع لا يعجبني
الثعلب : وهذا اللون..ما رايك به.
الدجاجة : هذا اللون ؟..لا..لا يعجبني
الثعلب : وهذا اللون ؟ انظري كم هو براق
الدجاجة : لا ..انه لون باهت ..وما في هذه السلة التي تحملها ؟
الثعلب: فيها ما يثير اعجابك ( يخرج لها اقراطا ) هذه اقراط تليق باذنيك
الدجاجة : الديك غير هذه الاقراط ؟
الثعلب : قلائد ثمينة واساور وخواتم واطواق ..كلها لك
الدجاجة : ( بتصنع )انها لا تعجبني
الثعلب : اعلم ان ذوقك رفيع يا سيدتي..وهذه الالوان باهتة ..والاكسسوارات الزائفة لا تليق بك ..ولكن عندي ما ترغبين شرائه هناك في المخزن ..تعالي الى هناك واختاري كل ما تريدين من الحرير الناعم ومن جميل الخواتم
الدجاجة : في المخزن ؟ وهل لديك مخزن ؟
الثعلب : نعم لدي مخزن كبير ..فانا تاجر الحرير المشهور
الدجاجة : لم اسمع بهذا المخزن من قبل
الثعلب : انه مخزن يقع بالقرب من الانفاق ..فيه كل ما تحلمين به يا عزيزتي الدجاجة ..هيا اسرعي معي واختاري ما تحبين
الدجاجة : انها فكرة جيدة يا عزيزي الثعلب
الثعلب : اذن ..هلمي بنا قبل فوات الاوان
الدجاجة : انتظرني ريثما انادي خطيبي لياتي معنا
الثعلب : من ؟ خطيبك ؟
الدجاجة : (بدلال ) نعم خطيبي
الثعلب : متى خطبت يا عزيزتي الدجاجة ؟
الدجاجة : بالامس يا عزيزي الثعلب
الثعلب : خطوبة مباركة يا عزيزتي ..اذن اسرعا
(تغلق الدجاجة الشباك )
الثعلب :( يرقص فرحا ) خطيبها ..اذن ساصطاد الديك والدجاجة معا ..لقد نجحت الخطة هذه المرة ..شكرا لافكارك ايها الغراب الحكيم
الدجاجة : ( تفتح الباب وتخرج ) هل انت على استعداد يا عزيزي الثعلب
الثعلب : هيا بنا ولكن اين خطيبك ؟
الدجاجة : انه خلف البيت ..سانادي عليه ..اين انت يا خطيبي الحبيب ..اسرع لنذهب الى مخزن الاقمشة (يخرج الاسد من خلف البيت )
الاسد : انا قادم يا خطيبتي الجميلة
الثعلب : من ؟ الاسد؟ اهذا هو خطيبك ؟
( يركض الاسد خلفه بينما يدور الثعلب باحثا عن ملجأ )
الثعلب : اهذا ما اردت ايها الغراب الحكيم ..حقا .. اذا كان الغراب دليل قوم .. يدلهم على ربع الخراب
الدجاجة : يقول المثل البغدادي ..اذا انت واوي آني ذويلك
الاسد : انتهت الاستراحة ..الجولة الثانية (يركض خلف الثعلب والثعلب يولي هاربا)
المشهد السادس/الساحر الهندي
منظر/1(امام مخبأ الثعلب)
الثعلب: ( يقرأ في صحيفة بصوت مسموع )
مباراة كروية مهمة على ملعب الغابة بين فريقي النمر المفترس والثور الوحشي..لا باس ..والان لنر ما في صفحة الاعلانات والاخبار المحلية (يقلب الصفحات ويقرأ بدون صوت )أوه..هذا خبر مهم واعلان ثمين..يمكن الاستفادة منه في استدراج الدجاجة دون مشقة او تعب .حسنا الى تنفيذ الخطة (يقفز من مكانه )
منظر/2(امام بيت الدجاجة )
الدجاجة:( تفتح الشباك ) يا لها من شمس مشرقة..ويا له من صباح جميل..ماذا ارى الثعلب يقترب مرة اخرى...ترى ما يخفي هذه المرة؟
الثعلب: (يقترب )صباح سعيد يا عزيزتي الدجاجة
الدجاجة : سعيد على الجميع يا عزيزي الثعلب
الثعلب: اما سمعت بهذا الخبر ؟ (يخرج الصحيفة من خلفه )
الدجاجة :أي خبر يا ترى ؟
الثعلب :اسمعي اذن( يقرأ) وصل الى الغابة الساحر الهندي الكبير (جوز هنداية ) وهو يحمل معه آخر الفنون والالعاب السحرية والحركات البهلوانية العجيبة…فلا تفوتكم فرصة الاستمتاع بهذه الالعاب السحرية العجيبة وذلك في سيرك الغابة الكبير طرف الغابة الجنوبي..ها ما رأيك بهذا الخبر؟
الدجاجة: وانت ما رأيك به ؟
الثعلب: انا ارى ان نسرع الى هذا السيرك ونستمتع معا بمشاهدة آخر الالعاب السحرية
الدجاجة: اتقصد انا وانت ؟
الثعلب: نعم يا عزيزتي ومن غيرنا ؟
الدجاجة: وما هي المناسبة ؟
الثعلب : ها ..المناسبة؟ آه ..طبعا..المناسبة وجود هذا الساحر الكبير في الغابة.. الم اقرأ لك الخبر؟
الدجاجة: انا بدوري اود ان اعلمك بهذا الخبر
الثعلب: أي خبر ؟
الدجاجة: ان هذا الساحر الهندي الكبير الذي جاء من الهند هو صديق خالي الديك الهراتي الذي كان يعمل في الهند منذ سنوات وقد وصلا سوية من هناك ..وهو يحل الآن ضيفا علينا بصحبة خالي وقد امتعنا الليلة البارحة بالعابه السحرية الجميلة
الثعلب:ها،هو صديق خالك الديك الهراتي اتقصدين ان جوز هنداية عندكم الان في البيت؟
الدجاجة : نعم يا عزيزي ..هل انادي عليه او على خالي ؟( تنادي ) خالي العزيز ..خالي
الثعلب: لا داعي لذلك دعيه..(يتحرك للانصراف لكنه يستدرك ويعود )عندي فكرة فكرة جديدة ايتها الدجاجة العزيزة
الدجاجة : ما هي؟
الثعلب: ما رأيك ان ترتدي اجمل ثيابك ونذهب سوية الى ملعب الغابة ؟
الدجاجة: وماذا افعل معك هناك ؟
الثعلب : ستجري مباراة مهمة بكرة القدم بعد ساعات من الان ..الا تحبين كرة القدم ؟
الدجاجة: اه..طبعا..احب مشاهدة هذه اللعبة..وسمعت بهذه المباراة المهمة
الثعلب : ( فرحا ) اذن هلمي بنا الى الملعب
الدجاجة: وهل تريدني ان اترك ضيوفي لوحدهم..لا يا عزيزي اذهب وحدك وسأشاهد المباراة من على شاشة التلفاز
الثعلب: حسنا ساذهب وحدي(يهم بالانصراف ثم يعود)ولكن يا عزيزتي الدجاجة لم تخبريني بحكمة او مثل هذه المرة
الدجاجة: وانت عائد الى نفقك المرعب عليك ان تردد طوال الطريق هذا القول
الثعلب : لا بأس اخبريني به
الدجاجة: قل: لقد عدت بخفي حنين
الثعلب : لقد عدت بخفي حنين ( يمضي وهو يردد )

المشهد السابع/ الأرنب النطاط
منظر/1(امام بيت الدجاجة )
( تقف الدجاجة عند الباب ..ينط الأرنب من امامها ملقيا تحية الصباح )
الأرنب: طاب صباحك يا عزيزتي الدجاجة
الدجاجة: وطاب صباحك يا عزيزي ارنوب (الأرنب ينط مبتعدا )
الدجاجة: ارنوب...يا ارنوب
الأرنب: (يلتفت اليها )هل ناديتني يا عزيزتي ؟
الدجاجة: نعم .. أريدك أن تسدي لي خدمة.
الأرنب: وما نوع الخدمة يا عزيزتي؟
الدجاجة: أنت تعلم أن الثعلب الماكر لا ينفك عن ابتكار الحيل الخبيثة لايذائنا.
الأرنب: هذا معلوم يا عزيزتي.
الدجاجة: أريد منك أن تذهب وتختبئ بالقرب من مخبأ الثعلب وتراقبه جيدا.. إن قلبي يتوجس خيفة من أعماله الماكرة هذه المرة وأظن أنه ينوي الإقدام على شر كبير.
الأرنب: سأفعل ما تريدين.
الدجاجة: وستكون مكافأتك سلة من الجزر الطري الطازج.
(ينط الأرنب بعيدا)
منظر/2 (أمام مخبأ الثعلب)
(الأرنب يختبئ خلف شجرة قريبة من مخبأ الثعلب ويراقب الموقف. يخرج الثعلب من مخبئه)
الثعلب: حسنا أيتها الدجاجة اللذيذة .. هذه المرة لا تسلمين بريشك.. ستنادين النجدة .. النجدة.. وسأكون أنا المنقذ (يضحك).. المسألة لا تحتاج سوى لصفيحة من الوقود وعود ثقاب .. بعدها تكون الدجاجة لي (يضحك) ..لي وحدي.. إذن علي أن أقوم باحضار عدة العمل ..الى العمل (يدخل المخبأ ثانية).
الأرنب (يخرج من خلف الشجرة) فهمت ما ينوي الثعلب.. لأسرع وأخبر الدجاجة.
منظر /3 (أمام بيت الدجاجة)
الأرنب: يا عزيزتي الدجاجة .. يا عزيزتي الدجاجة.
(تفتح الدجاجة الباب)
الدجاجة: ها.. ما لخبر يا عزيزي أرنوب ؟
الأرنب: إن الثعلب ينوي على خراب البيوت .. إنه ينوي على فعلة شريرة.
الدجاجة: أخبرني بسرعة ماذا ينوي؟
الأرنب: إنه ينوي إحراق منزلك بصب الوقود وإشعال عود الثقاب.
الدجاجة" يا للثعلب الشرير.. والآن ما العمل ؟
الأرنب: نعم . ما العمل ؟
الدجاجة: إسمع يا أرنوب .. أنا سأختفي خارج أسوار البيت وأنت تسرع الى شرطة الغابة وتخبرهم بالموضوع .. وليحضروا في الحال للامساك بالمحتال.
الأرنب: إنها فكرة جيدة ... إذن لأسرع الى شرطة الغابة.
منظر/4 (أمام مخبأ الثعلب)
الثعلب (يخرج حاملا صفيحة الوقود وعلبة كبريت وهو يترنح مغنيا ) : نار يا حبيبي نار .. الى العمل أيها الثعلب الجبار .. (يضحك)
منظر/5 (أمام بيت الدجاجة)
(ينط الارنب وبرفقته اثنان من شرطة الغابة يحملان المسدسات وهما الفيل والحصان )
الدجاجة: لقد وصلتم بسرعة
الحصان: رايناه يحمل صفيحة الوقود ويغني انه في طريقه الى البيت
الفيل: لنختبئ جميعا خلف الاشجار ونقبض عليه متلبسا بجريمته النكراء
(يختبؤن خلف الاشجار)
الثعلب: (يتقدم بحذر وهو يحمل صفيحة الوقود ويغني )نار يا حبيبي نار ..حبك نار (يتدارك )اوش عليك ان تخفض صوتك ايها الثعلب الشاطر (يضحك)(يقوم الثعلب بصب بصب الوقود حول المنزل بينما الجميع يراقبونه من خلف الاشجار )
الثعلب: والان ..الخطوة الجريئه( يخرج علبة الكبريت من جيبه ويحاول اشعال عود الثقاب وهو يترنم مغنيا ) نار يا حبيبي نار
الفيل: قف محلك ايها الثعلب الماكر وارفع يديك عاليا (يسحب عليه المسدس )
الثعلب: من؟الشرطة؟من جاء بكم في هذه الساعة ؟
الفيل: اعمالك الشريرة دعتنا للمجيء..شد وثافه الى الخلف(للحصان)
الحصان: امرك سيدي(يشد وثاق الثعلب الى الخلف )
الفيل: هيا امامنا لتنال جزائك ايها الغادر
(تخرج الدجاجة ومعها الارنب من خلف الاشجار )
الثعلب: لقد فعلتيها اذن ايتها الدجاجة اللعينة ؟
الدجاجة: احفظ هذا المثل البغدادي وانت تقضي بقية ايامك خلف قضبان الحديد..اليعيش بالحيلة يموت بالفكر.
الحصان : هيا امامنا ايها الثعلب الماكر (ينسحبون)
الدجاجة: شكرا لك يا صديقي الارنب ..لولاك لاشعل الخبيث النار في الغابة …والان انتظرني ريثما اتيك بسلة الجزر
الارنب: آه الجزر
الدجاجة: (تاتي بسلة الجزر من داخل البيت )خذ يا صديقي ..والان بعد ان تخلصنا من الثعلب وافعاله الشريرة ..ستعيش الغابة بسلام وامان ..اذن لا بد من اقامة حفل بهذه المناسبة السعيدة ولتحظر جميع الحيوانات للاحتفال .
(تظهر الحيوانات من خلف الاشجار وهي تصفق ويظهر الفيل والحصان وهما يحملان الثعلب داخل قفص بقضبان من حديد ويضعانه وسط المسرح ..تدور الحيوانات حول القفص باغنية مناسبة .
(ختام )

اغنية الختام
حكايـةٌ عن ثعـلبِ عن خائـبٍ مكتئـبِ
سعى الى الدجاجـة بمقلـبٍ مضطـربِ
لكنـه في مكــرهِ قـد نال سوء المطلبِ
إذ كانـت الدجاجة تدرك كـل اللـعـبِ
فأفشـلـت ادواره لأنـه كـان غـبـي
فكـم سـعى تآمرا ولـم ينـل من مأربِ
ثـم أراد حرقـهـا بـألسـنٍ مـن لهـبِ
فعـاد منها خائبـا غـدا قصيـر الذنـبِ
حتى تهاوى وانتهى في قفـص مـرتعـبِ
سلمتِ يا غابـتـنا هـيا فغنـي واطـربي

0 إضافة تعليق :

Enregistrer un commentaire

محتوى الموسوعة

blogger